• ×
السبت 17 ربيع الثاني 1441 | 1441-04-17

ديوانيه عبدالمحسن الراجحي تشهد لاول مره حضور ٣ سفراء

ديوانيه عبدالمحسن الراجحي تشهد لاول مره حضور ٣ سفراء
جده . نشر . عبدالعزيز انديجاني 


من ثقب إبرة تستطيع ان ترى السماء
بهذه الكلمات بدا السفير السفير السعودي في اليابان السابق الدكتور عبدالعزيز بن عبدالستّار تركستاني حواره الجميل في ديوانيه عبدالمحسن الراجحي وابناءه بحضور نايف وعبد الملك بن عبدالمحسن الراجحي
وشهدت ديوانيه الراجحي لاول مره حضور ٣سفراء منهم السفير عادل نوفل والسفير فهد المنصوري حيث بدات باي من الذكر الحكيم
ثم رحب نايف الراجحي بالسفير عبدالعزيز تركستاني والحضور مؤكدا ان الديوانيه تعمل من اجل الارتقاء بالفكر والثقافة ومعرفة التجارب النموذجيه التي كان وراءها ابناء هذا الوطن الجميل
واشهر في ديوانيه عبدالمحسن الراجحي وابناءه ١٥ من الجنسيه الفلبينية اسلامهم حيث لقن السفير التركستاني الشهادتين للمسلمين الجدد داعيا الله ان يثبتهم على الايمان قولا وفعلا
ثم بدا السفير الدكتور عبدالعزيز تركستاني حواره مع الحضور وكان موضوع الحوار الاسلام في اليابان مشيرا الى جهود المملكة العربيه السعوديه في نشر الاسلام ودعم المراكز الاسلاميه منذ عهد الملك فيصل حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمين
ولخص تركستاني مسيرته في أربع كلمات، هي دعوة، فكفاح، فحكمة، فسفارة
(الدعوة) كانت من أمّه -يرحمها الله-، حين كان طفلاً صغيرًا، وعندما شاهدت الملك فيصل -يرحمه الله- في التلفزيون خلال زيارته لليابان بدون مترجم سعودي للغة اليابانية، فدعت لابنها البار عبدالعزيز أن يكون عمله بين الملوك للترجمة، وخدمة الدين، وما أعظم دعاء الأم، وما أضمنه إجابة عند الله،
و(الكفاح) هو كفاح التفوق، فلم يمنعه هذا العائق من التفوّق الدراسي في مدارس الفلاح، وجامعة الملك عبدالعزيز، وكذلك في الدراسات العُليا في اليابان، ثمّ تفوّقه في الوظائف القيادية بشركة تويوتا الشهيرة، وغيرها من الشركات، والجامعات السعودية!.
و(الحكمة) هي حكمة الدولة السعودية، فأكاديمي مميّز مثل الدكتور عبدالعزيز، وخبير في العلاقات العامة، وصاحب ٤ لغات هي: العربية، والإنجليزية، والتركية، واليابانية لابد أن يشغل منصبا لخدمه دينه ووطنه
أمّا (السفارة) فهي تعيينه سفيرًا للمملكة في اليابان، ، بأمر من خادم الحرمين الشريفين
وذكر السفير عبدالعزيز تركستاني انه يؤمن تماما ان كل انسان يستطيع رؤية السماء من ثقب إبرة، كنايةً عن الانطلاق إلى سماء النجاح بالإيمان بالله والعزيمة والإصرار
وقال إن حلمه في ان يكون سفيرا راوده منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره، وهو الشيء الذي لم يكن سهلًا كما يقول.
وقال تركستاني أنه عُين في منصبه عام 2009، وزار اليابان لأول مرة في عام 1980، في حين بدأ حلمه في أن يصبح سفيرًا بها عام 1971 عندما تابع زيارة الملك فيصل بن عبدالعزيز لليابان، وشجعته والدته حينئذ وهي تتابع الزيارة وقالت له " لماذا لا تذهب إلى اليابان لتصبح مترجما بين الملك والإمبراطور ومن وقتها حدد ذلك الهدف أمام عينيه.
وروى تركستاني، والذي كان واحدًا من أول طالبين سعوديين مبتعثين يدرسون في اليابان بعد حصوله على بكالوريوس التسويق من جامعة الملك عبدالعزيز، إنه درس أولا اللغة اليابانية ثم حصل على درجة الماجستير في الإعلام والتسويق من جامعة "واسيدا"، وحصل لاحقًا على درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة.
وأضاف أنه درَّس بجامعتي الإمام والملك سعود بالرياض
. وأشار إلى أنه حرص على تعزيز التبادل التعليمي بين البلدين، حيث كان يدرس 560 ‏سعوديًا في اليابان‎.‎
ويضيف أنه عندما وصل لليابان أول مرة وجد أنها مثل أي دولة أخرى، والشعب خجول عندما تتحدث معهم بلغتهم، والتي واجهته صعوبة في تعلمها
، وعبر عن امتنانه الشديد لأساتذته في جامعة "واسيدا" لما قدموه له من مساعدة.
واوضح ان هناك تشابه كبير في العادات والتقاليد بين الشعبين أهمها احترام الكبير، والولاء والإخلاص لرئيسك في العمل، والتفاني من أجل عائلتك وعملك وهي تقاليد فريدة جدا يتميز بها اليابانيون عن أي بلد آخر.
وافاد ان اليابانيون يعملون من الثامنه صباحا الى ٩مساءا وان متوسط جلوس الرجل في بيته لا يتجاوز السبعه دقائق وان المراة اليابانيه تقدس حياتها الزوجيه والاهتمام بتربيه اطفالها
وقال إن نسبه المسلمين في اليابان قليله ولابد من بذل جهود اكبر في ايضاح حقيقة الاسلام مبينا ان عدد المسلمات من الجنسيه اليابانيه اكثر من الرجال وان المسلمات يلتزمن بما نصت عليه الشريعة الاسلاميه
ولفت الى ان الوقت بالنسبه لليابانين في غايه الاهميه ولديهم جمله يرددونها ان الساعة ٦٠ دقيقه ولابد في استثمار الوقت من اجل العمل والانجاز وان الدقيقة عندهم لها ثمن
وتخلل الحوار الروح المرحه التي اعتاد عليها السفير التركستاني الذي اعرب عن تقديره الكبير لصاحب الديوانيه عبدالمحسن الراجحي الذي كان ولا يزال من اكبر الداعمين لنشر الاسلام في اليابان لافتا ان ما شاهده في الديوانيه شي يثلج الصدر
بعد ذلك تناول الحضور والمسلمين الجدد مادبه الغذاء والتقطت الصور التذكاريه
بواسطة :
 0  0  1353
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

وثّق مواطن من خلال مقطع فيديو، سير فتاة في وقت متأخر من الليل بطريق مُظلم بالقرب من قرية شجوى في اتجاه محافظة العلا، في واقعة بدت مريبة. وأظهر..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة