• ×
الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 | 1441-03-14

مابين قهوة الضحى وصوت الرحى

مابين قهوة الضحى وصوت الرحى
 
أعده لكم زكية القرشي
كتبة واخرجه . ردة بن سعيد الحارثي






استكمالا للسلسلة القصصية المتتابعة التي نوردها لكم تباعا موضوعنا لهذا الاسبوع عن ( الرحى) ومن منا لايعرفها، الا الجيل الحديث وهو ما نود أن نوصله لهم لاطلاعهم على موروث أسلافهم وربطهم بهذه المسميات حتى تبقى في ذاكرتهم عندما يرونها يعرفون اسمها وكيفية استخدامها،
اما نحن الجيل السابق فكلنا عاصرنا تلك الأيام التي كانت فيها امهاتنا يقمن على طحن الحبوب عن طريق الرحى حيث كان هذا العمل مضني لهمن اجزل الله لهن المثوبة عما كن يعملن على هذه المهمة الشاقة التي تستدعي مجهود جسمي وبدني لصعوبتة ، وهو عادة مايكون اعداده عند كل وجبة من باب الترشيد في الإنفاق اليومي او يتم طحن مايكفي للوجبات الثلاث اليومية فقط حتى تتفرغ المرأة لأعمال غير ذلك في الشؤون المنزلية الأخرى،
اما ونحن بصدد الحديث عن الرحى فلزام علينا نوضح لكم ماهي الرحى، فهي عبارة عن قطعتين حجريتين دائرتي الشكل يتم نحته على هذا شكل الدائري حتى يكون سهل التعامل معه، وهذه القطعتين تكون القطعة السفلى بنفس مقاس القطعة العلوية غير أن القطعة السفلى يعمل لها دائرة في وسطها وتكون هذه الدائرة بارزة بأطراف علوية توضع عليها القطعة العلوية فوقها وتكون أيضا لها فتحة في وسطها أكبر درجة من الفتحة السفلى يتم وضع الحبوب المراد طحنها في تلك الفتحة وتكون حركتها مرنه في الدوران فتصبح القطعة العلوية تدور على القطعة السفلية في حركة سريعة وسهل تحريكها عن طريق فتحة صغيرة تعمل في طرف القطعة العلوية غير نافذة وذلك من أجل وضع قطعة من الخشب الصلب وتسمى( يد الرحى) عن طريق تلك اليد الخشبية يتم تحريك الرحى ويتم وضع حبوب القمح او الشعير او الذرة في الفتحة الموجوده في المنتصف حتى تمتلئ ثم تدار الرحى عن طريق اليد في حركة سريعه يتكون من هذه الحركة الدقيق في القطعة السفلى والذي يتم تجميعه في إناء خاص بالدقيق حتى تكتمل الكمية المراد طحنها اما لتلك الوجبة او كما أسلفنا للوجبات الثلاث اليومية،
وحجر الرحى فيما يبدو أنه حجر بحري صلب لها تعرجات على سطحه مما يساعد على طحن اي شي عندما تكون القطعتان فوق بعض ، حتى أن له صوت عند حركته عندنا تدار الرحى،
وهو ما ضرب به المثل المشهور ؛ عندما تسمع من شخص ما كلاما ليس له فعل،
فيقال نسمع جعجعةً ولا نراى طحيناً،
هذا ما ربط به الناس هذه الأداة الجميلة بهذا المثل الشهير، وهو ما نحن بصدد الكلام عن هذه الأداة التي كانت تستخدم قديما وتوجد منها الكثير في المتاحف الأثرية لمن يرغب في الاطلاع عليها حتى يربط ذاكرته بتلك الأيام الجميلة التي كانت هناك أيادي نساء فاضلات كن يقمن على هذه المهنة الشاقة التي لايتحملنها فتيات هذا الزمن اللاتي ولدن في عصر على مطاحن الآلية ومخابز آلية وافران آلية هي الأخرى اذا هن نساء دانت لهن الدنيا بزخرفها وفشلن في التعامل معها اما الائي سبقنهن تعاملن مع الحياة بمهنية إحترافية صنعنا لقمة عيش كريمة لهن واسرهن في ظروف صعبة لكنها أخرجت مهن وحرف نقف في وقتنا الحاضر تعظيما لها ونستلهم منها القوة والصلابة ونحاكي بها اجيالنا حتى يتعرفوا على قساوة الحياة ومرارتها، فلله دركن من امهات ورثن لنا ارث جميل تتناقله أجيال بعد أجيال، وإلى لقاء في سلسلة قصصية أخرى والسلام.



بواسطة :
 0  0  1189
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

بحضور سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد الحربي ، انطلق صباح اليوم الثلاثاء برنامج "ملتقى تبوك..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها