• ×
الجمعة 18 ربيع الأول 1441 | 1441-03-17

انقاذ عشريني من حاله نادرة لاستسقاء كلوي بمدينة

انقاذ عشريني من حاله نادرة لاستسقاء كلوي  بمدينة
مكة المكرمة . نشر . إحسان هوساوي 



انقذ فريق متخصص - بفضل من الله - بقسم جراحة المسالك البولية بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة شاباً بالعقد الثاني من العمر حيث كان يعاني من استسقاء كلوي و انتفاخ متزايد في البطن نتيجة تشوه خلقي في حوض الكلية اليسرى.


وفي التفاصيل، استقبلت المدينة الطبية حالة الشاب تبين ان المريض يعاني من وجود استسقاء كلوي ضخم في الكلية اليسرى التي فقدت وظيفتها تماما نتيجةً لتشوه خلقي في حوض الكلية اليسرى. وقد قام الفريق الطبي بوضع خطة العلاج بإشراف استشاري جراحة مناظير المسالك البوليه الدكتور محمد ابوهرفيل و استشاري مناظير المسالك البوليه الدكتور انمار ناصر و الفريق الطبي المرافق ( كل من د. محمود فيصل استشاري مساعد و الدكتور بسام المطرفي رئيس مقيمي المسالك و الدكتور محمد العامودي مقيم المسالك ) حيث تقرر إجراء تداخل بالمنظار الجراحي لاستئصال الكليه و التي كانت تحتوي على عشرة لترات من السوائل و تملئ تجويف البطن.

حيث تم ازالة الكليه عن طريق شق جراحي لا يتجاوز ثلاثة سنتمترات تكللت معها العملية بالنجاح التام ولله الحمد و خرج المريض من المستشفى بعد يوم واحد من إجراء العمليه وهو بأتم الصحة والعافية.

وتعتبر هذه الحاله من الحالات النادرة التي يصل فيها الاستسقاء الكلوي الى هذا الحجم حيث كان يضغط على المعده و الأمعاء و المثانه إضافةً الى وجود صعوبه في التنفس نتيجة للضغط على الحجاب الحاجز .


وتسعى مدينة الملك عبدالله الطبية الى تقديم خدمة صحية متكاملة محدّثة بأحدث معايير الرعاية الصحية التخصصية وفق مسار واضح، وسعيًا لتحسين تكامل وإستمرارية الرعاية المقدمة وبما يتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 فيما يخص تحسين جودة الخدمات الصحية بشقيها العلاجي والوقائي.
بواسطة :
 0  0  792
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أعلن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامي..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها