• ×
الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 | 1441-04-13

ظلال المصابيح

ظلال المصابيح
 
اعداد زكية القرشي
الراوي . رده الحارثي





عندما تتقادم بنا السنون وقد عشنا مراحلها ثم أنظر إلى ماضينا من نافذة الحاضر ونحن نعيش اليوم في بيوت فارهه وعلى فرش وثيرة وقناديل منيرة على إختلاف أشكالها وألوانها وغرف تحمل بين جدرانها رفاهية الحياة وزخرفها فاسرح بناظري الي ذلك الماضي الذي رأيته من نافذة الحاضر وكأن لسان حاله يقول؟!
أتذكر عندنا كنت في ذلك البيت الحجر كله ظلام ليس فيه نور سوى مشكاة صغيرة مملوءة بالقاز او مايعرف بالكيروسين ولها فتيلة من قماش تضيء ماحولها بنور ضعيف بصفرة نورها الذي يتمايل يمنة ويسرة فأستعجب عندنا ارى ظل ذلك السراج على الأرض ونوره يتقطع بين فينه واخري عندما تهب نسمات الليل وهدوءه الا انه كان نور المكان براحته واريحيته يزيده نور على نور على بساطته نستذكر عليها دروسنا ونحل واجباتنا على ذلك السراج البسيط يتقطع نوره حسب كل ما يقل ارتواءه من الكيروسين،
ثم بعد ذلك نطفئه من باب الترشيد فقد كنا حتى ونحن في ذلك السن الصغير يوجد لدينا الحس الإقتصادي والتدبير فيما تعلمنا من طبيعة الحياة وظروفها التي نعيشها حيث كانت الأسرة بأكملها أسرة نموذجية ، تعمل في صمت على أسس من الترتيب وتقاسم المهام من أصغر شخص حتى اكبرها حملت على اكتافها مشاعل من نور في كل مناحي الحياة حتى خرجت من تلك الأسر أيضا أسر أخرى على نفس المستوى،
تعرف لنفسها التعايش والتكيف مع الحياة وظروفها بمهارة واقتدار لنسمع اليوم في حاضرنا في قاعات التدريب و اكاديميات ومعاهد التطوير واكتساب المهارات ماكنا تعلمناه على أيادي عظماء عصرهم رغم ان ذلك السراج الذي يضيئ ظلام تلك الليالي الحالكة نور لحياة متطورة في ثوبها المتطور إلى أن وصلنا لما وصلنا إليه في عصرنا الحاضر بأشكاله المختلفة بانواره الساطعه لكن الأحرف باهته والأصوات خافته وكلا على غرفته لافته.
فهل تغيرت قيمنا الثابته!؟


بواسطة :
 0  0  1175
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تحت شعار السينما وحوار الحضارات تجري حالياً في مدينة أغادير بدولة المغرب إستعدادات إنطلاق المعرض الدولي للفن المعاصر ( أكادير ارت فير )..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة