• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 1441-03-16

ورشة عمل ميدانية لفريق حماية بالشراكة بين الهيئة الملكية لمحافظة العلا،وفرع خدمات المياه.

ورشة عمل ميدانية لفريق حماية بالشراكة بين الهيئة الملكية لمحافظة العلا،وفرع خدمات المياه.
العلا . نشر . مقبولة الشويكان 



بدعوة من الهيئة الملكية لمحافظة العلا ممثلة في قسم الشراكه المجتمعية..
قام فرع خدمات المياه بمحافظة العلا ممثلا في المهندس عبدالرحمن الإمام بتقديم ورشة عمل لأعضاء فريق(برنامج حمّاية)تتمحور حول أهمية المياه وترشيد استهلاكها.

تكون برنامج الورشة من مقدمة عامة عن المياه وبعض العروض المنبرية والميدانية عن أهمية المياه،وطرق الحصول عليها بين الماضي والحاضر،وأثر المياه في قيام الحضارات وازدهارها والقيمه الكبيرة للمياه في العلا (وادي القرى) وأهمية الحفاظ عليها وطرق ترشيد استهلاك المياه.
وذلك من خلال الجولات الميدانية على بعض منابع العيون القديمة في العلا وكذلك على محطات التشغيل الحديثة للمياه. الأمر الذي تعرف من خلاله الفريق على كيفية استخدام أدوات ترشيد استهلاك المياه المتوفره لدى الفرع وإمكانية الحصول عليها.

كما اطلع الفريق على البرنامج الوطني لترشيد استهلاك المياه (قطرة) الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي والمساهمة في خفض كمية استهلاك المياه
كما شارك الحضور في مبادرة(وقع التعهد اليوم لمنع هدر المياه)عن طريق الرابط الالكتروني المخصص وبالتالي حصل الجميع على شهادات التعهد بذلك.

وفي نهاية العرض تم فتح المجال لطرح الأسئله والاستفسارات وتبادل المعلومات والخبرات من قبل الحضور حيث حاز اللقاء على استحسان المشاركين بالورشة من فريق حماية التي شهدت التفاعل المنشود من مثل هذه الجولات الحيوية التي يحمد لها أنها لم تتوقف عند حدود المحاضرات والندوات في القاعات المغلقة.

من جهته المهندس عبدالرحمن الإمام حرص أيضا خلال جولاته الميدانية بفريق حماية على اطلاع أعضاء الفريق على أحدث الأجهزة المشغلة للأنظمة التكنولوجية في مرافق فرع خدمات المياه بمحافظة العلا للوقوف على خزان ومحطة ضخ (حقل ساق) المغذيه لمدينة العلا والتعرف على آلية ضخ المياه و متابعة سلامتها وإجراء التحاليل المخبريه اللازمه قبل توزيعها للمستفيدين ومعرفة حجم الجهود المبذوله من حكومتنا الرشيده ممثله في وزارة البيئه والمياه والزراعة وشركة المياه الوطنية والمديرية العامة لخدمات المياه بمنطقة المدينه المنورة لتوفير المياه للمواطنين على أكمل وجه.

وفي ذات السياق قدم أيضا المهندس عبدالرحمن الإمام شروحات مفصلة وافية في جولته الميدانية لفريق برنامج حماية على أحد نماذج عيون المياه القديمة التي كان يعتمد عليها أهالي العلا في الحصول على المياه ومعاناتهم القاسيه في استخراج العيون وإدارتها كمنظومة سقيا يفيد من خيراتها مكونات مجتمع العلا الفلاحية مستثمرا معرفته المتوارثة عن العيون وإبداعات أهالي العلا بالمثاقفة في تقنين مياه العيون بقوانين وآليات عمل عادلة بالقسط تفرد بها مجتمع العلا.
وذلك كون المهندس الإمام أحد أبناء العلا الذي نشأ وترعرع عليها كمصادر سقيا وحيدة للشجر والبشر بلغت في مراحل زهوها أكثر من 80 عينا حافظت بفضل الله على نمط البساتين الريفية في العلا التي يمتد تاريخها إلى آلاف السنين بحسب ماورد في القرآن الكريم حول قصة النبي صالح وقومه وحواره معهم كما قال الله في قصتهم بآية كاملة فصلت الطبيعة الزراعية للمنطقة بعيونها وزروعها ونخيلها وطلعها الهضيم ومساكنها الآمنة.

وفي نهاية اللقاء تقدم ممثل قسم الشراكه المجتمعيه بالهيئه الملكيه الاستاذة/ غنى الحربي، والأستاذ/ على الخليفة بإجزاء الشكر للمشاركين في اللقاء،
كما عبر الجميع عن سعادتهم بهذا اللقاء معبرين عن سعادتهم البالغة بمدى الاستفادة من معلومات أضافت لهم حصيلة معرفية نافعة لحاضر ومستقبل مهامهم العملية المعنية بالبيئة الفطرية وحمايتها.
ويذكر بأن من المشاركين في إعداد وإلقاء محتويات وبرامج الورشة بالإضافة للمهندس الإمام، المهندس محمد المشوح، وسند صالح البلوي،وعوض سالم العنزي.
حيث جميعهم من الشباب الوطني الطموح المزود بالعلم والخبرات اللازمة لري حقول المعرفة لكل من يلزمه التزود بالمعرفة العلمية من العاملين على حماية البيئة ومصادرها الطبيعية والماء على رأسها بلاشك.
 0  0  5394
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

بحضور سعادة مدير فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد الحربي ، انطلق صباح اليوم الثلاثاء برنامج "ملتقى تبوك..

سحابة الكلمات الدلالية

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها