• ×
الجمعة 19 ذو القعدة 1441 | 1441-11-18

خير رد على الجاهل.....التجاهل

خير  رد على الجاهل.....التجاهل

الأخلاق هي تاج الأحاديث بين الناس، فلا تترك شيئا في قلبك ضد أحد، إصفح و سامح و تجاهل و أحسن الظن وكن بأخلاقك أنت الأجمل. اكثر ما يؤلمني في الحياة تجاهل الناس البسطاء يمشي الفقير وكل شي ضده. إتعلم سياسة التجاهل حتى مع نفسك وتجاهل كل مشاعرك، وتجاهل الناس إللي تحسسك إنك تقيل، تجاهل فكرة الضعف لغير ربك، تجاهل وكأن محصلش حاجة. تجاهل الي مايعجبك رحابة صدرك مع الناس تقبل اراء الناس لان زي مالك وجهة نظر الناس لها وجهة نظر صبر مع شوية تسليك وتمشي كل امورك. اهتم بذاتك، احتفظ بكرامتك، قدس هدوئك، و تجاهل مايقولون الناس عنك دعهم يثرثرون بما يريدون، الاهم ان ترضي نفسك. القلوب الطيبة لا تؤذي أحدا أبدا فصداقتها أمان ونيتها صفاء وحين تقبل عليها تفتح لك مائة باب وباب وحينماتبتعد تجدالوفاء عامل الناس وكأنك تتصفح كتابا تجاهل السخيف وعبرعن السيئ توقف عندالاجمل وأحتفظ به حتى ولو بذهنك فالأرواح تحتاج الأنقياء قلبا والأوفياء دهرا. عندي رغبة قوية في جمع كُلّ النّاس اللي برتاح معاهُم في مكان واحد، واحتضانهُم كُلّهم في مكان واسع مالوش أيّ ملامح تدُل على الوقت، وحُضور مالوش سبب إلاّ التواجُد بالقُرب، مع تجاهُل كُلّ التواريخ السابقة والظُروف. الأخلاق هي تاج الأحاديث بين الناس، فلا تترك شيئا في قلبك ضد أحد إصفح و سامح و تجاهل و أحسن الظن وكن بأخلاقك أنت الأجمل. ف النهايه كلام الناس مايودي ولا يجيب وعمرنا مهما سوينا وتعبنا ماراح يعجبهم شي عشان كذا افضل حل هو تجاهل الناس. تجاهل الناس الذين يرددون مستحيل. قليل من التجاهل وستجد كل شخص حولك يعود لحجمه ومكانه الطبيعي. عشان راحة بالك لازم تكون قليل الكلام وكثير التجاهل. مؤلم ان تجد من مُحب التجاهل لشعورك الذي تُحب ان يشارك فيه. أنا لا أُجيد ثقافة الإساءة لكن بالمقابل أُتقّن مبدأ التجاهل وبشدّة. آتجاهل حكي الانذال وهروج الرخوم وآدري آني ب التجاهل كسرت خشومها.
 0  0  15667
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

كرم سعادة محافظ العلا الأستاذ راشد بن عبدالله القحطاني،مدير التطوير الإداري بمحافظة العلا الأستاذ توفيق بن عبدالله الجبعة البلوي. وذلك نظير..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:19 صباحاً الجمعة 19 ذو القعدة 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة