• ×
الإثنين 23 ذو الحجة 1442 | 1442-12-22
فاطمة تقي الدين

متنفس الصائمين

فاطمة تقي الدين

 0  0  7241
فاطمة تقي الدين
كتابة/ د. فاطمة تقي الدين
يأتينا شهر رمضان المبارك كمنحة من الرحمن نستطيع من خلالها التقرب لله من خلال الصيام و القيام و الذكر و غير ذلك من الطاعات داعين الله بالقبول ، كما أن تغيير نظامنا الروتيني في هذا الشهر الفضيل يُعد بمثابة منحة لأبداننا لإستعادة نشاطنا و تجديد طاقاتنا . ومن خلال إطلاعي على ما ينشر في موضوع الصيام بصفتي فرداً من قوافل الصائمين ، وجدت أن هناك الكثير من الدراسات العلمية التي قام بها باحثين متميزين في مجال تخصصهم و كلها بلا إستثناء قد أكدت على دور الصيام الإيجابي على صحة الإنسان ، فقد قام مجموعة من الباحثين في المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم بجامعة الملك سعود كانت نتيجته أن الصيام يزيد من اليقظة و الإنتباه من خلال زيادة إفراز مادة الأوركسين التي تُعد من النواقل العصبية التي يفرزها المركز تحت المهادي في مخ الإنسان و المنوط بها عملية التوازن بين النوم و اليقظة. كما أجريت دراسة مفادها أن الصيام يحمي خلايا المخ من التلف من خلال تصديه لتأثير بعض المواد الإلتهابية السامة التي تم حقنها في حيوانات التجارب و التي تم إخضاعها لنظام الصيام المتقطع لمدة ثلاثين يوم على التوالي. و للصيام أيضاً دور هام في زيادة البروتينات المغذية للأعصاب و المعروفة بإسم النيوروتروفينات ، و التي بدورها تعزز من كفاءة خلايا المخ و تؤدي إلى زيادة التركيز. حتى هرمون الجوع و المعروف بالجريلين و الذي تفرزه المعدة عند إفراغ محتوياتها ، وجد أنه له علاقة وثيقة بتنشيط المستقبلات العصبية في مراكز المخ المختلفة مما يزيد من كفاءة الذاكرة و القدرة على الإنتباه. و الأكثر من ذلك نتيجة البحث التي أكدت على قدرة الصيام على رفع كفاءة الجسم و مقاومة العدوى البكتيرية التي تسبب مرض السل الرئوي و ذلك من خلال زيادة عدد خلايا الدم البلعمية.
و لعلك أخي القارئ تتساءل الآن عن عدم شعور البعض من الصائمين بهذه الفوائد الرائعة للصيام؟ و الإجابة بإختصار شديد و كما وضحها الكثير من المتخصصين تشمل سببين ; أولهما هو عدم أخذ القدر الكافي من ساعات النوم ليلاً و الذي له تأثير سلبي على الحالة المزاجية و قلة التركيز و الشعور بالإجهاد . أما السبب الثاني فهو عدم إتباع نظام صيام صحي يشمل نوعية الأغذية و المشروبات التي يتم تناولها بدءاً من وجبة الإفطار و إنتهاءاً بوجبة السحور . بالإضافة إلى عدم ممارسة الرياضة و لو بشكل بسيط كالمشي لمدة ساعة يومياً.
و يظل الصيام من الموضوعات التي تشكل إهتماماً من الباحثين في كافة المجالات ، و يوماً بعد يوم تؤكد نتائج أبحاثهم على مدى تأثيره على صحة النفس و الجسد معاً ليكون شهر رمضان المبارك بمثابة متنفس يعيد للإنسان التوازن الذي يحتاجه بعد تعرضه لبعض الإخفاقات في الأحد عشر شهر السابقة له.


بواسطة : فاطمة تقي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

وقعت شركة البحر الأحمر للتطوير عقداً مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتوفير بيانات عالية الدقة للمواقع الرئيسة في مقر مشروع البحر الأحمر..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:59 مساءً الإثنين 23 ذو الحجة 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة سعودية وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام.تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، جميع الحقوق محفوظة للصحيفة