• ×
الإثنين 19 ربيع الأول 1443 | 1443-03-18
د/فاطمة الزهراء الأنصاري

أنا نفسي أكون مشهور

د/فاطمة الزهراء الأنصاري

 0  0  21489
د/فاطمة الزهراء الأنصاري
كتابة/ د. فاطمة الزهراء الأنصاري


الستر من نعم الله تعالى التي امتنها على الإنسان وميزه به عن الحيوان. وقد وصف سبحانه وتعالى نفسه به فهو الستار الذي يحب أهل الستر قال صلى الله عليه وسلم" إن الله حيي ستير يحب الحياء والستر" َوالستر بالطبع هو إخفاء مايظهر من الزلات والأخطاء،
وعلى هذا النهج تربى اسلافنا فستروا العيوب وطووا المعاتب والكروب.
إلى قبل سنوات قريبة كان الناس يحرصون على ستر أمورهم والمبدأ عند الأغلبية( داري على شمعتك تقيد) كانت البيوت مستورة لا أحد يعرف ما خلف أسوارها إلا ما رغب اظهاره أهلها.
وتسارع الزمن وأصبح العالم مفتوح، وكل إنسان لديه وسائل للتواصل الاجتماعي يسرح فيها ويمرح وبأي كلام يقدر يبوح.
و انقلب الحال واصبح الهدف لكثير من الناس كيف يفضحون الأحوال.
يصورون وينشرون وهمهم الأوحد أن يرى الجميع ما يفعلون.
يتساوى في الانتشار الطيب والبطال ومن قال كلمة او كان ثرثار.
أصبح كثيرون يتباهون بفضح أمورهم الصغيرة قبل الكبيرة ، وعلاقاتهم الشخصية الظاهرية والخفية.
أصبح هم الصغير والكبير أن يكون مشهور ولو على حساب انتهاك المستور. فلا دين يردع ولا خلق يمنع.
ونسي هؤلاء أنه ليس من العافية تسميع العباد بالذنوب الخفيات وخطايا الخلوات.
أنا نفسي أكون مشهور أمنية استبدلها الأطفال بدلاً من نفسي اكون دكتورة أو نفسي أكون طيار لأنهم يشاهدون من حولهم يتابعون ويهتمون ويستمتعون بالذي ينشر صفحات حياته وخصوصياته ، ويرون أن المشهور في كل دار هو كائن جبار .

خلاصة القول يا جماعة.. إذا كنت محظوظاَ وأصبحت مشهور فاستخدم شهرتك في فائدة لاتكن بها مبهور ولا تصبح بسببها مغرور

بواسطة : د/فاطمة الزهراء الأنصاري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:57 صباحاً الإثنين 19 ربيع الأول 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021