• ×
الأربعاء 21 ربيع الأول 1443 | 1443-03-20
طارق بورسلي

جائزة " الأميرة صيتة بن عبد العزيز" .. أنزلتني رياضاً

طارق بورسلي

 0  0  6630
طارق بورسلي
كتابة/: طارق بور سلي


ما تزال المملكة العربية السعودية تنشط بملتقياتها وجوائزها الاجتماعية على الصعيد المحلي احتفاء بذكرى يومها الوطني ولهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا تمت دعوتي دعوة رسمية إلى المملكة العربية السعودية لحضور جائزة الراحلة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي " حيث كرّم ناشطي منصات التواصل الاجتماعي الفائزين بالدورة الثانية من جائزة " أم الجود" بحضور عدد من الأمراء و الوزراء و المهتمين بالعمل الاجتماعي.
وبالحقيقة قوبلت بالحفاوة والكرم السعودي الشقيق منذ وصولي إلى الرياض وحتى ما بعد حضور الأمسية ، والواقع أني لم يكن لي فكرة عن هذه الجائزة إلا عندما قابلت العديد من الشخصيات السعودية النخبوية في المجتمع ، وآنسني هذا الجوّ المفعم بالإيجابية والتقدير لرواد العمل الاجتماعي في المملكة الشقيقة ، وأن المملكة العربية السعودية ذات الريادة والزعامة الممتدة لم تنمو وتجلس على موقع الزعامة إلا لما تتمتع به في الداخل على المستوى الاجتماعي والثقافي والسياسي المعتدل .
ومن لا يدرك ماهية هذه الجائزة المجتمعية المهمة يدركها بحضوره عند تكريم النخب وإطلاق النشاطات الجديدة ، ومنها إطلاق الفرع السادس للجائزة تحت عنوان "الاستدامة البيئية" والذي يأتي استجابة للمبادرتين الوطنيتين "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، مما يعكس حرص المملكة على مواجهة التحديات البيئية باستراتجيات تنموية تدفع للفخر .
فهكذا مبادرات وإنجازات خليجية تسابق تحديات المستقبل ، وأعجبت جداً بهذه النتائج التي أقرتها الأمسية المميزة في العمل الاجتماعي ومنها تدشين مركز الأميرة صيتة للتأهيل المهني والاجتماعي، وتوقيع عدة شراكات إستراتيجية مع عدة جهات وهي شرطة العاصمة المقدسة، شركة عبدالصمد القرشي، شركة نسما المحدودة، سلسلة فنادق ورقان، فندق ماندارين أورينتال الفيصلية الفندقية، وشركة عبدالغني بيت الذهب والمجوهرات العريق، حيث تهدف الشراكات إلى تفعيل مركز الأميرة صيتة للتأهيل المهني والاجتماعي بجامعة أم القرى، ليكون إشراك مؤسسات الدولة من القطاع الحكومي والخاص طريق على خط التنمية المستدامة.
وقد اتضحت لي الرؤية بأهمية هذه الجائزة التي من شأنها إكمال المسيرة الإنسانية الخيرية للأميرة الراحلة رحمها الله من خلال الجهات والشركات والنخب من الشخصيات من كلا الجنسين ، وهذا ما يخلق التحفيز للاستمرار في العمل التنموي الإنساني والوطني و تكريم أعضاء مركز التنسيق الاجتماعي (تنسيق) المميزين والأكثر تفاعلاً خلال النصف الأول لعام 2021 منها جمعية التنمية الأسرية بالمنطقة الشرقية (وئام)، جمعية البحرين للعمل التطوعي، جمعية رعاية متعافي السرطان الخيرية (متعافي)، والجمعية الفيصلية الخيرية النسوية، مما يعكس جوّ من الإيجابية بمشاركة دول خليجية في الجائزة.
جاءت الدعوة العزيزة على قلبي منزل تقدير واعتزاز واحترام وتلبيةً.. لتنزلني جائزة " الأميرة صيتة بن عبد العزيز" رياضاً.
لقد سعدت بهذه الدعوة وتلبيتها .. وأتوجه بالشكر الجزيل لأصحاب السموّ الأمراء والنخب وعلى رأسهم سمو الأميرة نوف بنت عبدالله بن محمد بن سعود الكبير، رئيسة اللجنة التنفيذية عضو مجلس الأمناء في جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي، والأمين العام لجائزة الأميرة صيته للتميز في العمل الاجتماعي ا د فهد المغلوث والاخ علي اليامي وجميع القائمين على هذه الجائزة السامية.

بواسطة : طارق بورسلي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:10 مساءً الأربعاء 21 ربيع الأول 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021