• ×
الأحد 20 جمادى الثاني 1443 | 1443-06-19
طارق بورسلي

الكاتبة ميسون الدخيل والمقال الحلمنتشي

طارق بورسلي

 0  0  28275
طارق بورسلي
كتابة/: طارق بور سلي



رحم الله الشاعرين حسين شفيق المصري والشاعر بيرم التونسي حيث المساجلة (الحلمنتيشية) وتميّزهما بالشعر ( الحلمنتشي ) المتميّز بالدعابة والتهكم فتشاجر معه ذات مرة في مساجلة حلمنتيشية، فقال بيرم يخاطبه:
/ يا حسين بن شفيقة..
/ضجرتْ منك الخليقه..
/ أبـداً تُحْــدثُ كالناقـوسٍ أصواتاً عتيقه..
/ هل ترى الناقوسَ قد غيرَ في الدنيا زعيقُه..
وهكذا أرى بعض الكتاب في كتاباتهم .. ابتكروا (المقال الحلمنتشي لطرح قضية إنسانية بحتة فيضعون مانشيتات تصعب على العقول البسيطة استيعاب المعلّب الجاهز، فلا تفكير لديهم خارج الصندوق ، ومما أثار الرأي العام على وسائل التواصل الاجتماعي مقال الكاتبة السعودية، "ميسون الدخيل" تحت عنوان (إنهم يتكاثرون فلنتخلص منهم) والذي نشر في جريدة الوطن السعودية - الاثنين 22 نوفمبر /2021.
لقد أثار عنوان المقال حفيظة الشارع البسيط من القراء وكنت من ضمنهم فغرّدت دون قراءة بقية المقال، كون الجزء الأول من المقال دخيل على ثقافتنا العربية والإسلامية وحتى في كل الديانات " فلكبار السنّ حرمتهم ) وكيف لو كانوا أبناءنا وأجدادنا وأولى القربي وجيراننا ..
فأننا وإن لم نقرأ الجزء الثاني من المقال لقلنا .. أن الكاتبة قد غزت المنطقة ذات القدسية الإنسانية لدى الفرد الطبيعي .. فقد رسمت طرق التخلص من كبار السنّ عبر طريقيّن شكّل لدى المثقفين ممن لديهم العقول الجاهزة على حد تعبير الكاتبة ، بأن نقول أن الكاتبة طرحت أفكاراً تنافي المجتمع والعقيدة والإنسانية بأكملها ، فعن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” يا أنس: وقر الكبير وارحم الصغير ترافقني في الجنة “.فهذه القّيم يجب أن نغرسها في نفوس النشء إن مقال الكاتبة السعودية (ميسون الدخيل) سيف ذوحديّن لأنها بالقلم "الحلمنتشي" كتبت الجزء الأول من المقال لكنها أسعفت جموح العقول البسيطة لتوضح أن على المجتمع الاستفادة من خبرات كبار السن ويجب أن نتعامل معهم فنصنّفهم كمستشارين لنا من خلال خبراتهم العملية والعلمية ، وإن كانت الكاتبة قد ضربت مثالاً بمفكر غربيّ أو بسياسات الدولة المتقدمة للاستفادة منهم إلا وأنني أؤيد طرحها بضرورة عدم تهميشهم وأن تصنف لهم أعمالاً منتجة في المجتمع أعادت بي المقال اهتمام المملكة والكويت بكبار السن فلقد شاركت في فعالية (جدي وجدتي) التي نُظمت أون لاين من قبل جامعة جدة حيث أشرت إلى القوانين التي تطبقها دولة الكويت في رعاية الأجداد وكبار السن .

بواسطة : طارق بورسلي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:58 صباحاً الأحد 20 جمادى الثاني 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021