• ×
الأحد 6 ربيع الأول 1444 | 1444-03-06
عبدالرحمن  عبدالعزيز  العريفي

الوظيفة وإدارة الإستقطاب

عبدالرحمن عبدالعزيز العريفي

 0  0  37206
عبدالرحمن  عبدالعزيز  العريفي
كتابة/ عبدالرحمن عبدالعزيز العريفي


إدارة الاستقطاب سياسه وفن ، فمع تنوع أهداف المنظمات والتسارع في تحقيق الاهداف بأقل التكاليف وبأسرع وقت وبجودة عالية يتم ذلك من خلال الموظفين ذوي الكفاءة والمهارات والمؤهل.
وهناك من المنشأة والمنظمات يتم إستقطاب الموظف للعمل في الوظيفة الشاغرة إما بالمعرفة او الواسطة العمياء لأجل كسب علاقه او مال ويتم توظيف ذلك المدلل وهو لا يملك المؤهلات المطلوبة علماً بأن الموظف الكُفى موجود بسوق التوظيف ولكنه لا يملك معرفة او واسطه، ولكن في الوقتي الحالي ومع رؤية العطاء والنماء 2030 تغير الحال للافضل وأصبحت الكثير إن لم يكن الأغلب بوجود إدارة الإستقطاب المخوله بتأمين الموظف المناسب في المكان المناسب.
وسأوضح هنا ما الاستقطاب وما اساليب الاستقطاب وما مصادر الاستقطاب من خلال رحلة قلمي وفكري في رحله صغيره عن هذه الإدارة وسيكون لنا بإذن الله كل اسبوع رحله في علم الموارد البشرية الحديثة .
فمهما اختلفت وتنوعت المنظمات فان هدفها واحد و هو تحقيق رسالتها ورؤيتها وأهدافهـا و التي أنشأت من أجلها ، فتقوم إدارة الموارد البشرية في بدايات تأسيس المنظمة بتحديد الاحتياج للموظفين و التي يتم من خلالها الوصف الكامل و الجيد لكل الوظائف المراد شغلها و تحديد مواصفات من يشغلها ، و بعد الإنتهاء من هذه العملية تبدأ الخطوة التالية و هي البحث عن أنسب الأشخاص لهذه الوظائف و محاولة جذب و استقطاب أكفئهم للعمل بالمنظمة ، وترغيبهم للبقاء بها إذ يتطلب منها دراسة دقيقة للمصادر التي يمكن الحصول منها على هذا الإحتياج بالتقليل من مساوئها ، و تخفيض تكاليف و تحقيق أفضل المزايا.
لكي نسير في رحلتنا بإدارة الاستقطاب لابد من معرفة .
ما هو الاستقطاب؟
الاستقطاب هو تلك العملية التي تتضمن مجموعة من النشاطات و الإجراءات ، و التي تهتم بتوفير وعاء من الأفراد المؤهلين بأكبر كفاءة و مهارة مناسبة لشغل الوظائف الشاغرة في المنظمة .


مصادر و خطوات عملية الاستقطاب :
فبعد انتهاء المنظمة من تحديد احتياجاتها من الرأس المال البشري ، و ذلك في شكل خطة للإحتياج الوظيفي ، متضمنه أعداد الوظائف ، والمواصفات لشغل تلك الوظائف فينبغي التفكير في المصادر التي يتسم الحصول منها على احتياجاتها ، و تنقسم مصادر الاستقطاب إلى مصدرين داخلي وخارجي، علماً بأن جميع المصادر لا تتناسب مع كل المنظمات ، كما أن أهمية المصدر تختلف من وقت لأخـر نتيجة لتأثير ظـروف العـرض و الطلب في سوق العمل ، كما ينبغي للمنظمة أن تحدد بمختلف الأســاليب و الطرق للحصول على الموظف المناسب في الاحتياج المطلوب لشغله داخل المنظمة.
• مصادر الاستقطاب
تنقسم مصادر الاستقطاب إلى مصادر داخلية و أخرى خارجية :
الاول : المصادر الداخلية :
يعتبر العاملون بالمنظمة في الوقت الحاضر من أهم المصادر التي يعتمد عليها في شغل الوظائف الشاغرة ، و هذا يعني أنه إذا خلت وظيفة معينة في المنظمة فانه يجب الإعلان عنها داخل المنظمة حتى يمكن لمن تتوافر فيه شروط شغلها من العاملين بها أن يتقدم لـها و من أهم هده المصادروعن طريق النقل والتحويل ويتم تطبيق سياسة التوظيف داخل المنظمة عن طريق النقل الداخلي للموظف من وظيفة إلى وظيفة أخرى ، أو من فرع إلى فرع أخر و الهدف من ذلك قد يكون لخلق توازن في عدد العاملين بالإدارات المختلفة ، وعن طريق الموظفون السابقون وقد تلجأ بعض المنظمات إلى اتباع سياسة توظيف الموظفين السابقين على أساس أنهم موظفون من الداخل ، و خاصة الراغبين منهم العودة إلى العمل ، و هناك سياسة قريبة الشبه من هذه السياسة و هي سياسة توظيف أبناء العاملين الأكفاء للعمل في المنظمة ، وعن طريق مخزون المهارات ويتم استخدام هذا الأسلوب عندما يكـون لدى المنظمة تصـور كـامل عن القـدرات و المهارات المتوافرة لدى العاملين بها . حيث يتم تحديد احتياجات كل وظيفة من الخبرات و القدرات و المهارات و الرجوع إلى مخزون المهارات للبحث عمن تتوافر فيهم تلك المهارات و القدرات ، و يتم تشغيل الوظيفة بعد ذلك إما بنقل أو الترقية ، وعن طريق الاعلان الداخلي وكذلك عن طريق الزملاء والمعارف.
الثاني - المصادر الخارجية
قد يكون من الضروري للمنظمة أن تلجأ إلى أحد المصادر الخارجية للحصول على الرأس المال البشري المناسب لشغل الوظيفه ، فمهما كان لدى المنظمة من اكتفاء ذاتي لشغل الوظائف الخالية بها من أفراد يعملون بها ، فلابد لها من الالتجاء إلى المصادر الخارجية للحصول على بعض المؤهلين للعمل ذوي الكفاءات المميزة و أهم هذه المصادر، الجهات الحكومية كوزارة الموارد البشرية وبرنامج هدف للتوظيف، وكذلك عن طريق مكاتب التوظيف الخاصة (إستقطاب المواهب) ظهرت هذه المكاتب غالبا ما يعتمد عليها ، وتقوم مكاتب التوظيف الخاصة بدور كبير في توفير وقت لإدارة الإستقطاب ، ومن المصادر ايضاً عن طريق التقديم المباشر للمنظمة حيث تستطيع المنظمة أن تحصل على الراس المال البشري ، من خلال طالبي التوظيف الذين يتقدمون لها مباشرة أو عن طريق التواصل المتعددة بغرض طلب وظائف ، حيث تقوم المنظمة بالاحتفاظ بالطلبات C.V التي يملأها الأفراد و التي تتضمن بيانات كاملة عنهم ، و عن مستوى تعليمهم و خبراتهم السابقة ، و قدراتهم ، و مهاراتهم ثم تقوم إدارة الموارد البشرية بتصنيف هده الطلبات طبقا للتخصصات الوظيفية ، على أن تقوم بالاتصال بأصحابها عند الحاجة إليهم ، حيث تجري عليهم الاختبارات والمقابلات اللازمة للاختيار، وكذلك عن طريق الإعلان الخارجي وتقوم المنظمة بالإعلان عن حاجاتها من البشري في الصحف الإلكترونية ومواقع التواصل ومواقع التوظيف كالنكد ان ، وعن طريق المدارس و الجامعات .
خطوات عملية الاستقطاب
تمر عملية استقطاب الموارد البشرية بعدة خطوات وهي كما يلي:
1 - تخطيط الإحتياج الوظيفي
2 – تحديد طلبات المديرين من الموظفين
3 - تحديد الوظائف الشاغرة
4 -النظر في تحليل الوظائف و مراجعة مواصفات شاغلي الوظيفة
5 – الاستقطاب
من خلال هذه الادارة ستتميز المنظمات وستتحقق الرسالة والرؤية والهدف بأقل تكاليف وبأعلى مواصفات في المخرجات لأنه تم وضع الموظف المناسب في المكان المناسب.
إلى لقاء يتجدد في رحله قصيره في عالم الموارد البشرية الحدريثة.




بواسطة : عبدالرحمن عبدالعزيز العريفي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:52 مساءً الأحد 6 ربيع الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021