• ×
السبت 2 جمادى الأول 1444 | 1444-05-01
د/فاطمة الزهراء الأنصاري

مافي أهم من وقتك

د/فاطمة الزهراء الأنصاري

 0  0  13000
د/فاطمة الزهراء الأنصاري
كتابة..د/فاطمة الزهراء الانصاري



كثيرون هم الذين يشعرون بالإحباط والاستسلام إذا فشلوا على الدوام، ويلقون باللوم إما على الأقدار الدائرة وإما على الحظوظ العاثرة.
وغالبًا ما يرددون عبارات مثل لقد نجح في ذلك لأنه عبقري أو محظوظ! و ربما حقّق تلك المرتبة لأنه ذو مال ولديه نفوذ!
طبعاً هذا كلام غير صحيح والحقيقة أن كلّ منّا يمتلك مقوّمات التفوّق والنجاح، ولكننا جميعًا بحاجة لاستغلال هذه المقوّمات وتدريب أنفسنا بكل شيء متاح.
جميعنا نملك اربع وعشرين ساعة في اليوم، وكلّنا نمتلك عقولاً بالتفكير تقوم...
لكن الاختلاف يكمن في كيفية استخدام كلّ منا لوقته وعقله ، والمثابرة في تحقيق أمله.
معظم الناس لا يدركون أهمية الوقت ، فالوقت أهم من كنوز الدنيا ، لقد قال أحد الحكماء : ”من كان يومه مثل أمسه فهو مغبون ” وقال النبي - صلى الله عليه وسلم-:“ نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ“
إن الوقت إذا مضى لا يعود، وإذا فات علينا فلن يجود. إن بعضَ الناسِ يستصْغِرُ تضييعَ بعض ساعات ، لكنَّه يغفَل عن أنّ الساعاتِ تتبَعُها ساعات ، فتكون أيام غير عائدة ، جارفةً أمامَها العمر بلا فائدة .
قال حكيم: إذا أضعْتُ دقيقةً فإنِّي أضيِّعُ ساعةً، وإذا أضعْتُ ساعةً فإنني أضيِّعُ يومًا، وإذا أضعْتُ يومًا فقد أضعْتُ الحياةَ"
البعض قد يقول ما المانع اذا مضى بعض الوقت ؟ طبعا لا مانع ، لكن بتراكم هذا الوقت يصبح شهور و سنوات ضائعة ،مرت من العمر بلا فائدة ، فعمر الانسان عبارة عن دقائق وثواني ، من فرط في بعضها كل يوم فإنه مفرط في عمره وعلى نفسه الجاني .
لنكن حريصين من مضيعات الوقت مثل مواقع التواصل الاجتماعية والمنصات الرقمية والبرامج التافهة التلفزيونية.
ومن الأحاديث الغير نافعة التي ليس لها فائدة علينا، ولا تعنينا وليست من شأننا ،
علينا أن ننتبه من تمضية الساعات الطويلة في الحوارات العقيمة العليلة.
علينا أن نحوّل الضرر إلى منفعة بمعنى أن نحاول الاستفادة من هذه المضيعات دون أن نجعلها تسيطر علينا.
خلاصة القول ياجماعة.. جميع مصالح الانسان تقوم على الوقتِ، فمن أضاعَه ضيع عليه مصالحه، ومن ضيع مصالحه لن يكون ذلك من صالحه.

بواسطة : د/فاطمة الزهراء الأنصاري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:55 مساءً السبت 2 جمادى الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021