• ×
الأحد 11 ربيع الأول 1443 | 1443-03-10
سامي أبو دش

الجوهرة المصونة !

سامي أبو دش

 0  0  4229
سامي أبو دش
إنها المرأة بشحمها ولحمها ، بأنوثتها وطبعها ونقص عقلها ودينها ، إلا أن هذا النقص قد جعلوا منا رجالا بتربيتهم لنا وإخراجهم لأجيال تلو الأخرى بعكسنا نحن معشر الرجال الكاملين ( والكامل الله ) برجولتنا وعقولنا , لكن مازال الكثير منا ينقصه الفهم والتدبير والحكمة ومجاراة الأمور ومسايرة الحال ، لذا نجد في مجتمعنا الحالي الكثير من السلبيات التي مازالت تلاحقنا وتحتاج إلى تغيير وتطهير ووعي بسوء سلوكها ، حيث نجد أن أخ يجبر أخته المعلمة أو الموظفة بشكل عام على شراء سيارة أقساط ولا تركبها فهي تذهب إلى عملها مشيا على قدميها ، وأب لديه من البنات الموظفات من يصرفن عليه ليخصص لهن مبلغا شهريا رمزيا والباقي في حسابه الشخصي ، وزوج يجبر زوجته على استخراج قرض شخصي ولا تأخذ منه ريالا واحدا … الخ من الأمور والظواهر السلبية المخجلة والتي مازلنا نقرأ ونسمع عنها ، وعليه .. فأين وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم بالنساء ؟ ولماذا الظلم والكذب ، فالمرأة هي الدرة المكنونة والجوهرة المصونة والتي يتسابق رجال العائلة لخدمتها والسهر على راحتها والنفقة عليها ، وأنها اكثر نساء العالم عزة ورفعة ودلالا ورفاهية ، فكل هذا يحدث وهي تلك الدرة والجوهرة فماذا سيفعل بها لولم تكن بتلك الصفات أظن أنه الوأد ، ولا شيء غيره فهذه الأفعال لا يقوم بها سوى معدوم الضمير والمروءة والإنسانية ودنيء النفس من الذكور ، ولا يصح أن يسمى رجلا لأن الرجولة أخلاق ، والرجولة منه براء .

بواسطة : سامي أبو دش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:15 مساءً الأحد 11 ربيع الأول 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021