• ×
الأربعاء 21 ربيع الأول 1443 | 1443-03-20
د. إبراهيم عباس نــَـتــّو

ذكريات

د. إبراهيم عباس نــَـتــّو

 0  0  4825
د. إبراهيم عباس نــَـتــّو
عاشوراء

بقلم د.ابراهيم عباس نـَـتــّو
عميدسابق بجامعةالبترول.

عَبرَ العصور يَجيءُ عاشوراءُ
يـومٌ لـه عِـنـدَ الـكِـرام وفــاءُ

فيهِ المعاني و المقاصدُ جَمـة
و لـه العيالُ مع النفوس فِداءُ

يومٌ لـه طيَّ العـقيدة قـيـمُـةٌ
يرعاهُ اهلُ الفـِكـر و الفُضلاءُ

عـَبرَ العصور، و للفداءِ مواقفٌ
رمـز الــفـداءِ، افـاحِلٌ و نِـساءُ

ما بينَ مكـةَ و البقيعِ شواهـدٌ
تـُحصي الأساميَ تــُربةٌ بَلجاءُ

هذا بأحدٍ (حَـمزةٌ) في خـُلدِهِ
و (ابـو عـليٍ) قــُبـرُه الوَضــّـاءُ

هاذِ البِطاحُ المِسكُ في جنباتها
تـَعـلو الجنانُ و تـَـَخلـدُ الزهراءُ

كيفَ الـعزاءُ علىَ مناقبِ ثـُـلـَّـةٍ
لـلأكرمـين ..و هـل هـناك كِـفـاءُ ***

هذا الحسينُ شعاعُه في طـَفـِّه
في يوم كــربٍ شـاعَ فـيه بـلاءُ

تأبَى الكرامـةُ أن تُـوارَى جـانبـاً
و تـظـلُ تاجـاً حيـثُما الشـُرفـاءُ ***
إنٌ الحياةَ لبالـدّروس وفــيرةٌ
رغمَ الضياءِ يفـوتُها الجُـهـلاءُ

فوقَ الجِباهِ و بالدوام منيرةٌ
كَـيْما يراها الصفوةُ الحكمـاءُ
نـرجو لنـا بـين الأنام هـدايـةً
ليشـعَ فـينا الخـيرُ و النـعمـاءُ

فنرَىَ على مـَرِّ الزمان فئاتــِنِـا
مـصفـوفـةً لا يعـتريهـا جَـفـاءُ

حَيـثُ الأخـوةُ لـلديار أواصـرٌ
غابَ الأعادي عنْهُمُ أمْ جـاءُوا

تـلـقاهُـمُ رَمـزَ الـفِداء سواعـداً
فهمُ الدٌعامةُ للحِمى إن شاءوا!

و بِجدِّهم يرْبوُ النــَّماءُ..بِعـلمهم
يـعـلوُ الـبنـاءُ، و يَـكـثرُ الإنـشاءُ

و هُمُ شعارُ الناس كيْ تَعلو بهم
هــامُ البـلادِ، الـغـرةُ العَـصــماءُ!

 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:08 صباحاً الأربعاء 21 ربيع الأول 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021