• ×
الإثنين 28 ذو القعدة 1443 | 1443-11-27

رئيس إيران السابق: ظلم الملالي محرك الانتفاضة الأخيرة

رئيس إيران السابق: ظلم الملالي محرك الانتفاضة الأخيرة
فريق التحرير حذر الرئيس الإيراني الأسبق "محمد خاتمي" النظام، من تزايد غضب المواطنين من تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدًا ضرورة اعتراف النظام بأخطائه وطرح "حوار وطني شامل".

ووفقًا لتقرير نشره "راديو زمانه" الإيراني
أكد الموقع الرسمي لخاتمي أن اللقاء الذي جمع بينه وبين مجموعة من النواب "الإصلاحيين" في البرلمان، ناقش أزمة الاحتجاجات الأخيرة.

وقال خاتمي تعليقًا على موقف المواطنين من حركة الاحتجاجات: "إن جميع فئات المجتمع غير راضية عن الأوضاع في إيران؛ من شباب ومفكرين وعمال والنخبة المثقفة، وحتى بعض رجال الدين المعتدلين أعربوا عن اعتراضهم على نهج النظام في إدارة ملفات البلاد بشكل ملحوظ".

وأشار إلى أنه "يجب على المسؤولين البحث عن نقاط الأزمة، وحينها يعترفون بأخطائهم التي أدت إلى اندلاع هذه الاحتجاجات، ثم يطرحون حوارًا وطنيًّا شاملًا يكون بداية جدية لحل الأزمة".

واعتبر خاتمي أن فشل نظام الجمهورية الإسلامية في إقرار العدالة، أحد الأسباب الرئيسة المحركة للاحتجاجات، مؤكدًا -في الوقت- ذاته أن العدالة لا تعني العدالة الاجتماعية أو الاقتصادية فحسب؛ وإنما بمفهومها الشامل.

واختتم حديثه مع النواب بطرح سؤال وهو؛ ما معنى الجمهورية الإسلامية؟ وهل بمرور الوقت نقترب من معايير الحكم الجمهوري أم نبعد عنه؟!

جدير بالذكر أن خاتمي أبدى موقفًا معارضًا للنظام أثناء الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها إيران خلال شهري ديسمبر ويناير الماضيين، حيث أعلن عن دعمه وتأييده للمحتجين، داعيًا النظام لحل مشكلات المواطنين بجدية.



أماني بواسطة : أماني
 0  0  2846
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

شاركت الجمعية السعودية للتربية الخاصة " جستر " جازان ، وبالتعاون مع مدرسة الخوارزمي الثانوية التابعة لمكتب تعليم وســــط جازان بإدارة تعليم المنطقة..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:00 مساءً الإثنين 28 ذو القعدة 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021