• ×
الأربعاء 24 شوال 1443 | 1443-10-23

في اكاديمية الامير سلطان للطيران وبحضور الاميرة دعاء بنت محمد

اطفال من مرضى السرطان ينجحون في قياده طائرة من جدة الى باريس

اطفال من مرضى السرطان ينجحون في قياده طائرة من جدة الى باريس
جده . نشر . عبدالعزيز انديجاني 


برفقة الاميرة دعاء بنت محمد رئيس التخطيط و التنمية لجمعية ساند وفي اول تجربة نموذجية فرضية قاد ٤ من اطفال جمعية ساند لعلاج اطفال مرضى السرطان
الطائرة التي اقلعت من مطار الملك عبدالعزيز الدولي متجهة الى باريس
وتمكن الاطفال البالغين من العمر ما بين ٥ الي ٩ سنوات من تحقيق النجاح في الاقلاع والهبوط
وتبدا قصة قيادة اطفال مرضى السرطان خلال الزيارة التي قامت بها الاميرة دعاء بنت محمد لأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران في اطار الجهود المجتمعية والإنسانية التي تقوم بها الأميرة لرسم البسمه علي قلوب هؤلاء الاطفال الذين اصيبوا بمرض الصمت القاتل
واستقبل الكابتن اسماعيل بن سلمان الكشي
رئيس الوحدةالاستراتيجية بالأكاديمية الاميره دعاء بنت محمد والاطفال من جمعية ساند حيث رحب بهم وقال
ان اقل ما نقوم به هو استقبال الاطفال ودمجهم في كل جانب مشرق في هذا الوطن
مشيرا الي ان اهم ما يسعد كل فرد في الأكاديمية خدمة اطفال ومرضي السرطان وهي رسالة إنسانية ومجتمعية يحث عليها ديننا الحنيف وتلبي الدولة كل ما يحتاجوا اطفال السرطان من برامج ومراكز رعايه اضافه الي دور جمعية ساند ممثلة في الأميرة دعاء بنت محمد
وقال الكشي
ان ما تقوم به الاكاديمية في المسؤوليه المجتمعيه هو قطره في بحر مما نسمعه عن جهود الامير دعاء ودورها المجتمعي في اكثر من مجال حتي اصبحت في قمه الهرم في العمل المجتمعي
بعد ذلك استمعت الاميره دعاء بنت محمد واطفال مرضي السرطان الي شرح من المهندس سعد الجعيد مدير وحدة ادارة
الطيارات والمشرف على برامج الخدمه المجتمعيه عن اكاديمية الامير سلطان لعلوم الطيران والتي تعد احد الانجازات التي يفتخر بها الوطن في اعداد الشباب ليكونوا طيارين لافتا الي ان الطيارين السعودين من افضل الطيارين في العالم
ثم قامت الأميرة دعاء بن محمد والاطفال يرافقهم كل من مدير قسم سلامه الطيران امجد الغامدي والَمدرس بالأكاديمية فيصل صعيدي والكابتن عماد الصيادي بجوله علي كافه الفصول واجهزة التدريب الافتراضيه التي تتيح فرصة قيادة الطيارة في كافه الأجواء في الليل او النهار او في اي ظروف مناخيه اولا قدر الله حدوث اي طاري
ولتحفيز الأطفال كي يقوموا بقيادة الطائرة قامت الاميرة دعاء بنت محمد بقياده رحلة من جده للرياض ثم قام الاطفال بنفس التجربة
وشاهد الاطفال عمليات الانقاذ كما تلقوا دوره في الاسعافات الأولية
وبعد ٣ ساعات كاملة من مشاهده هذا الصرح العلمي التقطت الصور التذكارية
واكدت الاميرة دعاء بنت َمحمد ان تجربة قياده اطفال مرضى السرطان بجمعية ساند للطائرة الإفتراضية وقيام اكاديمية الامير سلطان لعلوم الطيران تعد سابقه لم تحدث في العمل المجتمعي وهي بلا شك تجربه متفرده متميزه اذهلت عقول اطفال السرطان وشعروا بمتعة ما شاهدوه وما قاموا به وهذا في حد ذاته يحقق لهم السعاده ومنحهم الطاقه الإيجابية التي ترفع مناعه الجسم ومنحه الطاقة الايجابية التي قد تخلق معادلة الشفاء من المرض مع العلاج بإذن الله
ولفتت الاميره دعاء بنت محمد الي اهميه البحث عن برامج مميزه في العمل المجتمعي خاصه لاطفال مرضى السرطان ،
ودعت الاميرة دعاء كافة القطاعات العامة والخاصه دعم الاعمال المجتمعية وعلي الاخص جمعية ساند التي تحتاج كل جهود الافراد والموسسات للقضاء على المرض
وشكرت الاميرة دعاء بنت محمد كل من ساهم في نجاح هذه الزيارة التي انعكست إيجابيا علي الاطفال .


image

image



بدر صالح بواسطة : بدر صالح
 0  0  15974
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أعلنت الهيئة العامة للأوقاف صدور جدول المخالفات والعقوبات المرتبطة بلائحة تنظيم أعمال النظارة، وروعي فيها مبدأ التدرج في تحديد العقوبة وتناسبها مع..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:19 مساءً الأربعاء 24 شوال 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021