• ×
السبت 5 ربيع الأول 1444 | 1444-03-04

الزعير اهتم بالتراث وربط الأبناء بالموروث

الزعير   اهتم بالتراث وربط الأبناء بالموروث
العلا . نشر . مقبولة الشويكان 
كتب. خالد محمد المورعي


جميل أن نهتم بالتراث وموروث الأباء والأجداد.
والأجمل ان تربط أبناءك واحفادك بهذا الموروث الذي قد نقلته عن الآباء ليتعلمه الأبناء ويطبقونه
هذا ما اعتاد عليه سعادة العميد متقاعد عبدالرحمن بن صالح الزعير فقد كرس وقته وجهده في سبيل الحفاظ على الموروث من خلال (حشو الشنة) ورغم ان حشو الشنان في هذا الزمان ومع تطور الالآت ووسائل الاعتناء بالتمر من مصانع وغيره إلا أن العميد أبوصالح يصر على تأصيل هذه الحرفة في أبناءه لينقلوها بدورهم الى أبنائهم وليتعرف الأجيال اللاحقة على ماكان عليه الأجيال السابقة من كد وتعب ومشقة،
والجدير بالذكر أن عملية حشو الشنان (جمع شنة) هي طريقة قديمة لحفظ تمرة الحلوة وهي أحد اجود انواع التمور التي تشتهر بها محافظة العلا وكانت هي احد المصادر التي يقتات عليها أغلب أيام السنة حيث أن هذه الشنان تصنع من جلود الأغنام تنظف بطريقة خاصة وتدبغ وتنقع في الماء ومن ثم ينشر تمر الحلوة تحت أشعة الشمس على مفارش خاصة بها ومن ثم ترش بالماء ويبقى لساعات حتى يسخن ومن ثم تبدأ عملية الحشو في القرب الجاهزة وبعد نهاية الحشو تبقى القرب معرضة لأشعة الشمس لمدة عشرة أيام تقريباً مع التقليب بين يوم وآخر حتى تجف من الماء قليلاً ويتداخل الدبس بين حبات التمر ومن ثم يتم تخزينها في مكان جاف ليقتات عليها أهل البيت حتى العام القادم علماً أن كلما تأخر فتحها يزداد طعمها اكثر حلاوة حتى ان بعضها يفتح بعد حول من حشوه أي بعد عام كامل وتسمى ( شنة حولية ) فنجد طعمها متميز وبها بعض حبيبات الدبس متبلورة كحبات السكر
رحم الله آبائنا واجدادنا الأولون فقد كانت حياتهم كد وتعب ومعاناة ولكن وكما يقال (من لم يكن في بيته تمر جياع أهله ) فهي الحلوى لليسور والطعام للمعسر والحمدلله أن أنعم علينا وعلى بلادنا الخالق سبحانه وتعالى بكل هذه النعم التي ننعم بها
أمن وأمان وشبع من بعد جوع.




 0  0  22034
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:34 صباحاً السبت 5 ربيع الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021