• ×
الأحد 10 جمادى الأول 1444 | 1444-05-09

الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بإعادة الاعتبار لدوره والانتصار للقانون الدولي ووقف جرائم المستوطنين

الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بإعادة الاعتبار لدوره والانتصار للقانون الدولي ووقف جرائم المستوطنين
نشر - رام الله: 
طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية ، مجلس الأمن الدولي، لإعادة الاعتبار لدوره ومهامه التي وجد لتحقيقها، والانتصار لمبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، ومبادئ حقوق الإنسان، وتنفيذ القرار "2334" بشأن عدم شرعية الاستيطان، ووقف جرائم المستوطنين.
وقالت الخارجية في بيان اليوم : إن الاعتداءات التي ينفذها المستوطنون على أبناء الشعب الفلسطيني، لا تهدف فقط إلى إرهاب المواطنين الفلسطينيين والتنكيل بهم، بل ترتبط بمخططات استعمارية توسعية لسرقة مزيد من الأرض الفلسطينية، لصالح توسيع المستوطنات والبؤر العشوائية.
وأضافت أن ما يحصل من استهداف المنطقة الواسعة الواقعة جنوب وجنوب غرب وشرق مدينة نابلس، والممتدة إلى المناطق الشرقية من الضفة الغربية المحتلة، بهدف إقامة تجمع استيطاني ضخم، يكرس فصل المناطق إلى "كنتونات" معزولة عن بعضها البعض، وربط المستوطنات، وتحويلها لتجمع استيطاني ضخم يرتبط بالعمق الإسرائيلي، وهو ما سيؤدي لإغلاق الباب نهائيا أمام أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتصلة جغرافيا، وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية.
وأوضحت أن اعتداءات المستوطنين تندرج في إطار تلك الأهداف، الرامية لتحقيق وفرض الضم التدريجي والفعلي لجميع المناطق المصنفة "ج" وأسرلتها.
وحملت الوزارة دولة الاحتلال وإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات جرائم المستوطنين ومخططات الضم والتوسع الاستعمارية، خاصة على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين والمرجعيات الدولية المعترف بها.



فريق التحرير بواسطة : فريق التحرير
 0  0  2951
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

أعلنت وزارة الاستثمار عن انطلاق منتدى عسير للاستثمار، والذي يركز على الاستثمار في قطاع السياحة، عبر التعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في المنطقة..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:57 صباحاً الأحد 10 جمادى الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021