• ×
السبت 2 جمادى الأول 1444 | 1444-05-01

تروجينا 2029.. عملاق سعودي سيغير مفاهيم الألعاب الشتوية حول العالم

تروجينا 2029.. عملاق سعودي سيغير مفاهيم الألعاب الشتوية حول العالم
نشر - متابعات سجلت المملكة، اليوم الثلاثاء، إنجازًا رياضيًا يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، وذلك بعدما كسرت هيمنة الدول ذات الطقس البارد، وظفرت بحق تنظيم دورة الألعاب الآسيوية الشتوية لأول مرة في غرب القارة الصفراء.

وأعلن المجلس الأولمبي الآسيوي في وقت سابق الثلاثاء، فوز المملكة باستضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية "تروجينا 2029" في نسختها التاسعة خلال الجمعية العمومية الـ41.

ويعد فوز الملف السعودي باستضافة هذا الحدث الرياضي بمثابة إعلان نجاح مبكر لمشروع "نيوم" والذي يعد الأضخم في رؤية المملكة 2030، لذا يلقي "سبورت 24" في البداية الضوء على مدينة نيوم والمشاريع المنتظرة فيها.

- ظهر اسم "نيوم" بعد إعلان ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في أكتوبر العام 2017 عن إطلاق مشروع "نيوم"، وجاءت تلك التسمية من جزأين، الأول يشمل حروف "NEO" التي تعني باللاتينية كلمة "جديد"، والثاني حرف "M"، ويشير بالعربية إلى كلمة "مستقبل"؛ أي إن "NEOM" كاملة تعني المستقبل الجديد.

2- وتقع منطقة مشروع مدينة "نيوم" شمال غرب المملكة، على مساحة 26,500 كم2، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2,500 متر.

3- ويعتبر المشروع من بين أكبر المشاريع في السعودية والمنطقة العربية، حيث يمتد عبر 3 بلاد وهي السعودية ومصر والأردن، على مساحة تصل إلى 26,500 كيلومتر مربع، لذا تعد أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، إذ ستمتد بنيتها وأراضيها إلى داخل الحدود المصرية والأردنية.

- تمتاز منطقة المشروع بخصائص مهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي الذي يتيح لها أن تكون نقطة التقاء تجمع أفضل ما في المنطقة العربية، وآسيا، وإفريقيا، وأوروبا وأمريكا، إذ يمكن لنسبة 70% من سكّان العالم الوصول إلى المدينة بأقل من 8 ساعات، بحسب ما ذكره موقع المشروع.

5- وتبلغ تكلفة مشروع المدينة 500 مليار دولار، ويعتبر الأضخم في رؤية السعودية 2030.

6- يقدم المشروع 5 مميزات للأفراد تتمثل في "معايير عالمية لنمط العيش من حيث الجوانب الثقافية والفنون والتعليم، بالإضافة إلى تخطيط عمراني متطور، وبيئة معيشية رفيعة المستوى، وخدمات مدنية تقنية في الصحة، والتعليم، والنقل، والترفيه، بالإضافة إلى فرص عديدة للنمو والتوظيف."

7- يعتمد المشروع بالكامل على الطاقة المتجددة، ويسعى ليكون المشروع الأكثر كفاءة في العالم، من خلال أتمتة جميع الخدمات والإجراءات كليًا، والالتزام بمعايير الاستدامة العالمية.



فريق التحرير بواسطة : فريق التحرير
 0  0  1768
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

رد برنامج سكني التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، على استفسارات بشأن سبب تأخر إيداع الدعم السكني الخاص بشهر نوفمبر في حسابات بعض..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:10 صباحاً السبت 2 جمادى الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة نشر الالكترونية © 2021